أخبار محليةصور مفبركة

هذه الصورة معدلة وليست من السودان

نشرت إحدى الصفحات بالفيسبوك صورة لشاب وفتاة وبين أيديهما ورقة كتب عليها: أعلن أنا الدكتورة مآب عمر وزوجي إسلام الباقر أننا قد تركنا الإسلام وتحولنا إلى الإلحاد بعد رحلة شك طويلة. وقد تساءل العديد من أصدقاء جهينة عن صحة الصورة ومصدرها.

قام فريق جهينة بالبحث عن مصدر الصورة وتبين أنها مسروقة نشرت كثيراً من قبل في مواقع عالمية مشهورة مثل Shutterstock  وقامت الصفحة بالتعديل والكتابة عليها، وأنها لشاب وفتاة من دولة أفريقية أخرى غير السودان.

للتأكد من صحة ما ذكرنا يمكن الاطلاع على الصورة في مصدرها على هذا الرابط:

https://bit.ly/3LVFld3

 

أو الرابط:-

https://bit.ly/3y8vbAa

 

الجدير بالذكر أن صفحة الفيسبوك التي نشرت هذه الصورة قد تم إنشاؤها في 2019 باسم سويتي ، ثم تغير اسمها في 20 يناير إلى هند الجعلية ، ثم تغير الاسم مرة أخرى في 12 يوليو إلى هند محمود، ثم تغير مرة ثالثة في أغسطس الماضي إلى ثورة الوعي.

يدير هذه الصفحة خمسة أشخاص أحدهم في السودان وآخر في أمريكا وثلاثة في بريطانيا، وقد دأبت هذه الصفحة منذ إنشائها على الإساءة إلى رب العزة وإلى الرسل صلوات الله وسلامه عليهم أجمعين وإلى الإسلام وكافة الشرائع السماوية كما وأنها تسيء إلى السودان وإلى ثورة ديسمبر بالصور المفبركة والأخبار الكاذبة والمنشورات المضللة.

فضلاً شارك هذه الرسالة وساهم في نشرها إذا رأيت أنها مهمة.

عدد المشاهدات 617 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى