أخبار محليةصور مفبركة

هذه الصورة لطفل رواندي وليست من ولاية النيل الأزرق

تداولت بعض صفحات الفيسبوك صورة لطفل صغير يسحب جثة على الأرض مع تعليق يشير إلى أنها التقطت من ولاية النيل الأزرق خلال الأحداث الدامية التي شهدتها مطلع هذا الأسبوع.

قام فريق جهينة بالبحث والتحقق من صحة الصورة وتبين أنها قديمة تعود إلى العام 1994 وهي لطفل رواندي يبكي على جثة والده الذي توفي بمرض الكوليرا في مخيم للاجئين في دولة زائير.

الجدير بالذكر أن هذه الصورة كانت قد انتشرت انتشاراً واسعاً في وسائل الاعلام العالمية آنذاك وسلطت الضوء على مأساة الحروب العبثية التي تدور رحاها في تلك البلدان الفقيرة ويموت فيها المئات يومياً إما بالجوع أو القتل أو المرض.

للتأكد من صحة ما ذكرنا يرجى الاطلاع على هذا الرابط:

https://bit.ly/3TFwdw5

 

فضلاً شارك هذه الرسالة وساهم في نشرها إذا رأيت أنها مهمة.

عدد المشاهدات 2,302 

تعليق واحد

  1. هنالك فديو متداول لأحد قادة الشرطة السودانية، وهو يأمر الجنود بإطلاق الذخير الحية على المواطنين، حيث قال أي شغب يستخدم فيه آلات حادة لتسبيب الأذي أو الموت دا بيستخدم فيه الذخيرة الحية…أرجو التحقق من صحته ومناسبة هذا الفديو.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى