أخبار عالميةمعلومات مغلوطة

أكذوبة اعتناق عالم الأجنة اليهودي روبرت غيلهم للإسلام

سأل أحد أصدقاء جهينة عن صحة منشور متداول في وسائل التواصل الاجتماعي يقول إن أحد علماء الأجنة اليهود ويدعى روبرت غيلهم في معهد ألبرت أينشتاين قد أعلن اعتناقه الإسلام بعد معرفته للحقيقة العلمية والإعجاز القرآني في سبب تحديد عدّة الطلاق للمرأة في الإسلام، بمدة ثلاثة أشهر، حيث أدرك بالأدلة العلمية وبالبحث القائم على الأدلة، أن جماع الزوجين ينتج عنه ترك الرجل لبصمته الخاصة لدى المرأة، وأن كل شهر من عدم الجماع يسمح بزوال نسبة معينة تتراوح ما بين 25 إلى 30 بالمائة، وبعد الأشهر الثلاثة تزول البصمة كليًا، مما يعنى أن المطلقة تصبح قابلة لتلقى بصمة رجل آخر.

قام فريق جهينة بالبحث والتحقق من صحة هذا المقال ، وتبين الآتي :-

أولاً: شخصية عالم الأجنة اليهودي المدعو (روبرت غيلهم) (Robert Gillham) شخصية خيالية وغير حقيقية ، ولا وجود لها إلا على صفحات الانترنت العربية.. وعند البحث في موقع معهد ألبرت آينشتاين على شبكة الإنترنت نجد أنه لا يوجد عندهم عالم اسمه روبرت غيلهم أصلا، بل لم نجد أي عالم أجنة بهذا الاسم في أي مكان آخر أيضاً.

ثانياً: لا وجود لهذا البحث المذكور في الخبر في علم الجينات ، وهذا المقال لا يذكر عنوان البحث ولا مكان نشره حتى يستطيع أي باحث أو مهتم الحصول عليه.

ثالثاً: معهد ألبرت آينشتاين نفسه عبارة عن منظمة لبحوث السلام تهدف إلى تعزيز دراسة واستخدام العمل اللاعنفي لحل الصراعات حول العالم وليس معهداً علمياً حتى يبحث في مسألة علمية في الجينات وعلم الأجنة ..

رابعاً: وهو المهم أنه حتى لو افترضنا صحة وجود هذا العالم اليهودي فليس هناك أي مبرر على الإطلاق كي يعلن إسلامه بعد هذا الاكتشاف، وذلك لأن جميع الأديان السماوية (اليهودية والمسيحية والإسلام) تتفق على أن عدة المرأة بعد الطلاق هي تسعين يوماً (أي ثلاثة اشهر). فلماذا يعتنق هذا العالم اليهودي الإسلام ودينه اليهودي وكتابه التوراة يقولان أن عدة المرأة ثلاثة أشهر؟

للتأكد من صحة ما ذكرنا يرجى الاطلاع على موقع معهد إينشتاين في هذا الرابط:

https://www.aeinstein.org/about/people/

وهذا الرابط:-

https://bit.ly/3rQ9y3R

فضلاً شارك هذه الرسالة وساهم في نشرها إذا رأيت أنها مهمة.

عدد المشاهدات 419 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى