نتائج الاستطلاع حول تطبيق جهينة

بداية نتقدم بالشكر لكل الذين شاركوا في الاستطلاع الذي تم نشره يوم أمس السبت ، وقد جاءت نتائجه كالآتي:-

إجمالي الذين شاركوا في الاستطلاع حتى الآن (1646) عضو

عدد الذين شاركوا ولكن لم تصلهم دعوة لتجربة التطبيق (418) عضو

عدد الذين وصلتهم دعوة ولم يتمكنوا من تحميل التطبيق (660) عضو

عدد الذين تمكنوا من تثبيت التطبيق (243) عضو

عدد الذين يستخدمون جهاز آيفون (198) عضو

عدد الذين لم يهتموا بتثبيت التطبيق (127) عضو

سوف يقوم متجر Google Play بإطلاق التطبيق رسمياً لجميع المستخدمين بعد مرور 14 يوماً من التجربة.

جاري العمل في نسخة التطبيق لمستخدمي الآيفون وسيتم الإعلان عنها قريباً إن شاء الله.

نرجو من الإخوة والأخوات الذين تمكنوا من تثبيت التطبيق أن يكتبوا ملاحظاتهم واقتراحاتهم في خانة التعليقات أدناه

مع تحيات فريق جهينة..

‫28 تعليقات

  1. النافذة من الادوات المهمة في تصويب الفكر و توضيح الحقائق احقاقا للحق في ذمن اتجت وعجة الميديا بكلما هو كزب وتلفيق وصرنا لانعرف الحقيقة من الفيك وعزت كلمة الحق وصار من في يدهم الآلة الإعلامية ابواق التآمر والاغراض الخاصة الغزرة

  2. من التطبيقات المهمة فى حياتنا محاربة للكذب فى الميديا والذى من خلاله نتخذ القرارات المناسبة. شكرا لكم

  3. الأخ المشرف
    السلامم عليكم ورحمة الله تعالى
    متعكم الله بالصحة والعافية والتوفيق والسداد في الدارين لما تقدمونه من خدمة جليلة وعمل كبير

    أخوكم يوسف آدم الحلو

  4. تطبيق رائع وفكرة جميلة نتمنى لكم التوفيق
    يعيبه فقط كثرة التبويبات والقوائم
    نهنئكم عليه

  5. 1- تطبيق جميل وخفيف وسريع التصفح ..
    2- ياريت لو يتم تقليل القوائم العلوية وحذف القوائم الفرعية والإبقاء فقط على (أخبار محلية – أخبار عالمية – أخبار رياضية) وحذف الباقي كله.
    3- لا يمكن اظهار كل التعليقات (صفحة بيضاء)

  6. مجهود كبير وعظيم لخدمة سامية، التطبيق بمستواه الحالي يؤدي الغرض بصورة مرضية الي حد كبير وننتظر التحسين

  7. ملاحظة
    الصور ما بتحمل بسرعة
    عنوان الخبر يأتي ناقص ممكن تقليل الحجم لي يقرأ الخبر كامل
    تواصل عير
    خطأ في كلمة عبر
    بالتوفيق والنجاح

  8. التطبيق جميل ومريح ومبوب بطريقة احترافية سهلة ومبسطة فقط اتمني اضافة الالوان للتفريق بين عناوين الاقسام المختلفة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى