يا سودان جديد بفهمنا، يا ما في سودان.. ما حقيقة هذه العبارة؟

تساءل عدد من أصدقاء جهينة عن صحة مقطع فيديو قصير متداول للفريق أول شمس الدين كباشي وهو يقول: (يا سودان جديد بفهمنا يا ما في سودان).

وقال بعض من تداولوا هذا المقطع إن الكباشي كان يحذر الثوار بأن ما يريده المجلس العسكري هو الذي سيكون، بينما ربط آخرون بين هذا المقطع والحرب الدائرة منذ أشهر في البلاد.

قام فريق جهينة بالبحث والتحقق من صحة المقطع وتبين أنه مبتور ومجتزأ بشكل متعمّد لإخراجه من سياقه. وكان الفريق كباشي يتحدث في المؤتمر الصحفي الذي عقده المجلس العسكري الانتقالي بتاريخ 13 يونيو 2019م للكشف عن ملابسات فض اعتصام القيادة فجر يوم 3 يونيو 2019م، والأسباب التي قادت إليه.

وقال الكباشي إن ساحة الاعتصام قد تحولت إلى مكان لاستفزاز الجيش والإساءة إليه. وأضاف إن أحد القيادات البارزة والعلماء ولديه خبرة سياسية كبيرة وبلغ من الكبر عتياً وقف أمام بوابة الجيش قال: يا سودان جديد بفهمنا يا مافي سودان، وأن الذين ماتوا في الجنوب ويصفونهم بالشهداء ليسوا بشهداء.

وللتأكد من صحة ما ذكرنا يرجى مشاهدة المقطع المجتزأ في سياقه الصحيح.

أو الاطلاع على المؤتمر الصحفي كاملاً في هذا الرابط:

https://www.youtube.com/watch?v=rD4nZzkEFZ4

فضلاً شارك هذه الرسالة وساهم في نشرها إذا رأيت أنها مهمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى